الاقليم انفو صحيفة الكترونية تهتم بشئون لبنان والتنمية والمواطنة والمناطق الجمعة 25 نيسان 2014

الهبش والقعقور وترمس اوائل كرة الطاولة في دورة "المستقبل" لجبل لبنان الجنوبي              الأحزاب المسيحية والجامعة اللبنانية: استكمال مجمع الفنار وتفريغ أساتذة بالمناصفة               من "الأمن بالتراضي" الى "الحكم بالتغاضي".              خلل في قانون ممارسة الطب: السماح بمزاولة المهنة في الأرياف قبل التخصص               ناشطون يوجهون نداءً نوعياً عاجلاً إلى قادة الأحزاب "المسلمة" في لبنان               توفير الطاقة والكهرباء .. يتطلب الحكم الرشيد والتنمية المستدامة!.               نصرالله يعلن أولوية حزب الله : عدم سقوط سوريا بيد اسرائيل والأمريكيين والجماعات التكفيرية               انفراج ثانٍ في ملف المخطوفين: آل الأحمد سلّموا المحتجزين السوريين               كيف تلفى اللبنانيون الإعلان عن قبض411 شخصاً مئات الملايين من بنكي المدينة والاعتماد المتحد؟.              اللقاء الوطني في اقليم الخروب يطالب بقانون انتخاب يؤّمن صحة التمثيل               
عناوين اخرى
  • بعد "رفض استقبال 900 تلميذ": تفاعل قضية مدرسة "الليسيه الفرنسية- اللبنانية " في فردان
  • الأهالي والمدارس الخاصة: أيلول أسود من الأقساط وكلفة الكتب والقرطاسية
  • عن الزام الأهالي بشراء الكتب والقرطاسية .. واستعدادت المدرسة الرسمية ومشاكلها
  • أساتذة الثانوي في جبل لبنان والبقاع والشمال يريدون : الدرجة بدون تجزئة والسلسلة كاملة .. والمشاركة في اعتصام الثلاثاء
  • احتفال في وادي الزينة تكريما للطلبة الفلسطينيين الناجحين في الامتحانات الرسمية
  • الأساتذة استأنفوا تصحيح الامتحانات .. والوزارة تبدأ إعلان النتائج السبت .. فقط برسائل أس ام اس؟
  • أضواء على تجربة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في بعض المدارس في لبنان
  • مصاعب الطلاب الأذكياء الفقراء : دراسة مقارنة مع الطلاب الأغنياء
  • التربية للإبتكار والتميز .. لئلا تبقى المدارس العربية خارج التاريخ
  • بلدية المغيرية تنقذ مدرستها وتنتظر إنصافها من وزارة التربية
  • الدعوة لإضراب المعلمين : "الاشتراكي " يؤيد وبيان لإصحاب المدارس الخاصة في الشوف يعتبره "غير مبرر " ..
  • حديث عن استنساب في القبول في الرسمية : دياب لرفع يد السياسيين عن التربية ويبحث مع ترو حاجات بدء العام الدراسي في إقليم الخروب
  • مدراء " يتسولون " الرسوم من الجمعيات والبلديات : بداية متعثرة للعام الدراسي في مدارس بعلبك الرسمية
  • هموم الأقساط وأسعار الكتب تظلل انطلاقة الدراسة في معظم مدارس لبنان
  • تلامذة لبنانيون يشاركون في " اليوم الأوروبي للغات " في 26 الجاري
  • أكثر من نصف طلاب المدارس في لبنان سيصطدمون في بداية السنة الدراسية بزيادة أقساطهم
  • مزبود : " جمعية الحكيم " تكرم التلامذة الناجحين وتتعهد توزيع 35 هبة ومنحة مدرسية
  • حوافز مالية لتشجيع الطلاب على عدم الغياب
  • المجلس الوطني للبحوث العلمية يوزع الثلاثاء القادم منح جامعية على متفوقي الثانوية العامة
  • برجا : رابطة الطلاب المسلمين تكرم 350 طالباً .. والمديرين السابقين الخطيب وشبو
  • مدارس ومعاهد

    هموم الأقساط وأسعار الكتب تظلل انطلاقة الدراسة في معظم مدارس لبنان

    الثلاثاء 20 أيلول 2011

     

    انطلقت الدراسة في معظم مدارس لبنان الرسمية والخاصة، بعدما دق جرس العودة الى المدرسة. ويتميز كما في كل عام، بتحرره من رتابة النظام المدرسي وقيوده وحتى من الدروس في بعض المدارس نظرا لعدم جهوزية قسم كبير من الطلاب لجهة تأمين الكتب المدرسية. وانهمك مدراء المدارس في استكمال اجراءات انتظام الدراسة والتي توزعت بين المباني والقاعات والتجهيزات وبين تأمين الكادر التعليمي وتأمين المقاعد للطلاب.
    صيدا
    في صيدا ومنطقتها (رأفت نعيم)، عادت الحياة لتضج في الملاعب في اول يوم من العام الدراسي. واستقبلت مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري طلابها بجدارية ملونة ارتفعت عند مدخلها مازجت بين الوان الفرح والوان العلم اللبناني الذي ارتفع الى جانب رسم للرئيس الشهيد رفيق الحريري وعبارة " كلنا للوطن.. للعلى للعلم" ولوحة ملونة للأرزة اللبنانية .
    وتحولت منطقة الجنوب التربوية في سرايا صيدا الحكومي ما يشبه خلية نحل، حيث تابعت رئيسة المنطقة سمية حنينة كل التفاصيل، فاستقبلت المراجعين من مدراء ومعلمين وأهالي وحتى طلاب. وحرصت مع فريق عمل المنطقة التربوية على تذليل كل العقبات التي تعيق انتظام الدراسة.
    وحسب مصادر تربوية، فإن ابرز الصعوبات في المدارس الرسمية في صيدا ومنطقتها هو تأمين المقاعد للتلامذة الجدد، والاقبال الكثيف على مدارس محددة بعينها. كما برزت مشكلة الطلب على اللغة الانكليزية في الحلقة الأولى، ما دفع الى استحداث قسم انكليزي في متوسطة صيدا الرسمية للبنات.
    وعلى صعيد هيئة التدريس، سجل في العديد من المدارس الرسمية نقص في مواد الرياضيات والعلوم واللغة الإنكليزية، فتم فتح باب التعاقد لهذه الغاية .
    اشارة الى أن عدد طلاب مدارس صيدا والجوار الرسمية خلال العام الدراسي الفائت تجاوز الـ12 الف تلميذ توزعوا على 38 مدرسة ثانوية ومتوسطة وابتدائية، اكثر من نصفهم يتركز في مدارس صيدا الرسمية وحدها .
    المتن الأعلى
    في المتن الأعلى الجنوبي (هلا ابو سعيد)، تظهر الضائقة المعيشية للمواطن في تأمين مستلزمات النفقات وضرورياتها، مع انطلاقة العام الدراسي علما ان ازدياد عدد الطلاب بنسبة تترواح بين 10 و20 في المئة يفرض مزيدا من المطالب والحاجات.
    وارتفعت نسبة الطلاب في ثانوية مارون عبود الرسمية - فرع العبادية رغم حداثة انطلاقتها في هذا الفرع. وأوضح مدير الثانوية حاتم الحكيم أن نسبة 30 في المئة من الأهالي استأذنوه الدفع لاحقا حتى تأمين رسم التسجيل البالغ فقط مئتين والف ليرة لبنانية يقسم على اساس 121 ألف رسم دولة و80 ألف لصندوق مجلس الاهل، ناهيك عن همّ تأمين الكتب الدراسية. كما طرح مشكلة التجهيزات الضرورية للمدارس.
    وأكد مدير ثانوية قرنايل الرسمية زياد المصري أهمية الاسراع ببت التشكيلات واقرارها. وطالب بتأمين مصاريف الاصلاحات والترميمات التي يتكبدها صندوق المدرسة.
    وأثار مدير ثانوية رأس المتن هشام معضداد مشكلة "النقل الخاص" التي تؤثر سلبا على حال المواطنين، اذ يطلب اصحاب السيارات الناقلة مئة الف ليرة في الشهر الواحد عن كل طالب.
    وطالبت مديرة ثانوية حمانا يولا ابو فيصل باقرار اتفاقية بين وزارتي التربية والطاقة بتخصيص المدارس الرسمية بكمية من المحروقات عند بداية كل عام. كما طالبت بخطة انقاذ سريعة قبل ان تصل المدرسة الى مرحلة تضطر فيها لاقفال ابوابها لعدم قدرتها على تحمل التكاليف.
    في راشيا
    في راشيا (عارف مغامس)، انطلق العام الدراسي في معظم المدارس الرسمية، مثقلا بهموم توزعت على الأهل والتلامذة من جهة، وعلى إدارات المدارس وطواقمها التعليمية من ملاك ومتعاقدين، اضافة الى اصحاب وسائل النقل، ومستخدمي تلك المدارس.
    وفيما يسجل لمدارس المنطقة بدء التدريس منذ اليوم الأول، على الرغم من غياب تجاوز ال 50 في المئة، تواجه المدارس جملة مشكلات تبدأ بمستحقات المدارس على الدولة، ولا تنتهي بمستحقات المتعاقدين. وقد أغلقت مدارس رسمية عدة في المنطقة، نتيجة تسرب التلامذة، فتوزع فائض الملاك بالعشرات على كم قليل من المدارس،لا سيما على متوسطة كوكبا الرسمية.
    همّ الأهالي كبير هذا العام، ليس لأن قسط المدرسة الرسمية لا يتجاوز المئتي ألف ليرة كحد أقصى، انما بسبب تبعات العام الدراسي على الأهل الذين لم يجنوا صيفا ما يسمح لهم بتعليم لائق لفلذات اكبادهم شتاءً، فضلا عن همّ تأمين الكتب المدرسية المستعملة لتوفير بضعة آلاف، ناهيك عن "الشنطة المدرسية والزي والقرطاسية والثياب، وغيرها من متطلبات الدراسة.
    مدراء المدارس في راشيا يشكون من "صناديق خاوية وديون متراكمة" على حد تعبير أحد المدراء حيث تجاوزت الديون العشرين مليون ليرة فيما مستحقات المدرسة على الوزارة أقل من هذا الرقم ووعود الدفع عرقوبية.
     
    ( المصدر : المستقبل – الثلاثاء 20 أيلول 2011 ).

    التعليقات المضافة
    الاسم : ConstanceA bit surprised it seems to splime and yet useful.

    أضف تعليق
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    (اقصى حد للتعليق 260 حرف)



    الصفحة الرئيسية
    شؤون لبنانية
    شؤون المناطق
    أمن ومحاكم
    الشفافية والفساد
    من بلدان الاغتراب
    عربي ودولي




    أقسام دليل الإقليم خريطة الموقع

    مساجد وكنائس

    آثار وسياحة

    جامعات.مدارس.معاهد

    مكتبات (وقرطاسية)

    مهن ووظائف

    مسابح وفنادق

    شقق وعقارات

    المزيد

    أعلام وشخصيات

    أحزاب وتنظيمات

    مطاعم.استراحة.صالات

    نواد وجمعيات

    مستشفيات ومستوصفات

    أطباء وعيادات

    مطاعم ومواد غذائية

    ثقافة

    دراسات

    رياضة وملاعب

    مقالات

    نساء الاقليم

    بيئة وطبيعة

    رياضة وملاعب

    فنون ونجوم

    متفرقات

    افراح ومناسبات

    وفيات

    شؤون لبنانية

    شؤون المناطق

    أمن ومحاكم

    الشفافية والفساد

    من بلدان الاغتراب

    كلمة الاقليم

    اتفاقية الاستخدام

     

    جميع الحقوق محفوظة للإقليم إنفو - Powered by: KWEWeb